Thursday, June 14, 2007

مكعب شيكولاتة

انا باقيس ابتذالى بنوع الشيكولاته ال باكلها، لانى لما بكون فقير جدا باشترى شيكولاته بريع جنيه وال بتبقى مكتوب عليها بخط له نفس طريقه كتابة اسم شيكولاته غاليه، عشان تحس انها هى، مش مسختها، وبخط صغير اوى فى الضهر انها كاكاو مش شيكولاته ده عشان الامانه ،ولا حاجه برضه، باكلها بقطمات طويلة المدى، كأنها شيكولاته حقيقية، وباستمتع بطعم نكهة الشيكولاتة فيها، وال بتبقى اقرب لخميرة عيش بس طعمها مسكرع الفاضي، مش بتتلذذ بيها
الاكتر انى كمان بتغاضى عن شكل المكعبات فيها، وال بيبقى مش متساوى ومفهوش الخطوط واسم الشيكولاته ال فى كل مكعب ال الموجوده فى شيكولاته حقيقية اغلى من اتنين جنيه، وبحاول رغم كده انى افتحها من برة من غيراقطع عبوتها ،على امل انى لو نجحت فى تطليعها بدون ماتتقطع من فتحتى ليها هحتفظ بيها كتذكار
بس غلافها بيبقى اصلا قابليته عاليه للقطع بشكل خطأ
_
ال فات
دى درجة قياسي لما باكون مبتذل وباختار شيكولاته رخيصه
ال فات كله من كلام بما فيه الجمله ال فاتت هو درجة قياسي لافتعالى لما بربط درجة ابتذالى بنوع الشيكولاته بتفاصيل صغيرة
اما الجملة ال فاتت تحديدا لوحدها، فهى درجة قياسي للطريقة ال بحاول بيها لوقت طويل انى ابان كائن حلو بيسخر من تفاصيله مش عشان حاجه غير انه يبان من وراها انه اقوى منها وانه رائع
وانه بيكون عالم من تفاصيله المتناهية الصغر
والجملة ال فاتت بالظبط ممكن استخدمها لابعاد فكرة افتعالى او تذويق وتلميع حذاء نفسي ادام حد فبالتالى يفتكر انى صادق لدرجة رهيبه مع نفسي
درجة باهدم فيه القشرة الداخليه
ليا
والجملة ال فاتت اقدر استخدمها لقياس حاجه تانيه خالص ،قدرتى على تدويخى من التفكير فى اشياء منهكه
والجمله ال فاتت لو فكرت شويه ،هكتشف انها لقياس قدرتى على اختيار الفاظ تخلى الكلام عن القبح شيء مقبول
و
__________________________
الواو دى
دلاله كبيرة تقدر تكتشف منها انى بحاول ابدو كفنان بينهى كلامه او بيكون فكرته من ال
.....

4 comments:

دودو said...

ههههههههههههههههههه
الضحكة دى بأى رد فعل طبيعى للانسان الطبيعى لما بيقرا موضوع طبيعى .........اقصد موضوع يدوخ بالشكل ده

مبروك على التجديد:)

محمد ثروت الجابري said...

كلنا هذا الرجل

الكنبة الحمرا said...

دودو
هو يدوخ
والله يبارك فيكى ده مش تجديد ده ملل


محمد الجابري
طيب مانشوف الراجل ياخد كام ويطلع من نفوحنا بقى
بزمتك مش الافاكر دى حاجه ممله

منور الكنبه كونك نفس الرجل

الكنبة الحمرا said...

مريم

حضرتك كان المفروض يبقى التعليق
انى بكدب
ربنا يسامحك