Tuesday, February 12, 2008

استدارة الفقرات




فيه لوح قديمه بتصور الملايكه على شكل اطفال بأجنحه ملونة


من الصعب تصور ان الاستدارات ال حوالين جسم طفل صغير غير ناضج حسيا لكنه بيملك مؤخرة مدوخه للعين اذا ماركزت فى مدى اتساقها مع باقى الجسد والأجنحه الملائكيه


انت لاتتصور ان فى نفس الصورة يجلس رجل شبهك تمام عجوز ويبدو ان الطفل سوف يلهمه حل للفيضان الذى فى خلفيه الصورة ، انت لا تعرف ما هو مقدار الحل الذى يقدمه كمفتاح للحياه من جديد


انت لوقت طويل بتبقى مش عارف_ وانت شبقى بالضرورة_ انك تفصل مشاعر بتحسسك ببراءة طفل صغير مع شكل ملائكى مع رغبه فى لمس مؤخرته شديدة الاستدارة وجلده الزيتى الملون ،وبتنسي الفيضان ال بياخد شكل موجتين متصارعتين، انت بتكتشف انه فقرات سلسلة ضهره_ ال منتهيه بفعل زمنى قصير لو هتابع عددها_ بتكتشف انها مثاليه جدا للعد والتمادى فى احتساب عدها عبر اللمس




الشبقيه الممزوجه ببراءة بمداهمة طفل والوقوع به فى لعب مستمر واحتكاكك بيه


هو شعورى ناحية اميرة




6 comments:

vetrinary said...

وهكذا نمارس الجنس الخِطر

ساكون الليله اقل افتعالا


واقل مهاره فى فن التمثيل


ساكون كما انا


كما انتى


مخلوقا قذر



كى تشعرين اكثر بالسعاده


وقت هطول المطر

fawest said...

قرأت بوست أميره
الذى كان تعليقا على بوس لك أخر
و هو ما دفعنى للتراجع عن تعليقى للبوست دة
و رغم ذلك
سأتجاهل العباره الاخيره فى بوستك
لأنى أريد قرأته مدونه أميره كلها
- هى مدونه صغيره نوعا ما-
لأنى لاحظت الوانكم المتشابهه و انكم الاثنين من الاسكندريه


المهم
أنا شبقى بالضروره
إرتباط هذا الشبق بالبراءه
يتسق مع فكرتى عن الحب
لا أحب الحب الافلاطوتى_ بالمناسبه أفلاطون يقال عنه انه شاذ_و لا أحب العهر
احب هذا مخطلت بذاك - على رأى بتوع الكميا اللى أنا منهم -
فى روايه ل جواباتا
اسمها جميلاتى النائمات (على ما أتذكر)
كانت متعته الرجال تأمل أجسات الفتايات العاريات النائمات عن طريق المخدر


أعتقد انى اتمنى ذلك
اتمنى تمرير اصابعى على مؤخره جسد بض مرورا على فقرات السلسله الظهريه
و مسح كفى حول الكتف
اتمنى العمى فى هذه اللحظه
لكى على الاقل لا ينتصب شيىء و ادخل فى حاله أخرى لا اريدها


جميله اللوحه و جميل و صفك
و ليس فيه إفتعال

الكنبة الحمرا said...

vetrinary

مش عارف انا بيتهيالى علقت عندك مرة على قصيده انت كاتبها ببوست ارتجالى شعر

هدخل افتش عندك

بس عايز اقولك
جميل جدا ال انت كاتبه

بشكرك انك بتسجله على المدونه
الاقل افتعالا واكثر جمالا وحدية
كما لو انه هايكو يابانى عتيق

الكنبة الحمرا said...

فاوست

فل
بوست اميرة عن رأيها فى الكنبه كان بجد وهى عموما مش لاننا مرتبطين مش بيبقى لازم تعجبها كل الكتابات
_ رغم انى بشوف احيانا انى ابتدعت فكرة الافتعال ولصقتها ف الكنبه _

اميرة(فيما عدا اختيار الصور) هى ال مختاره الوان الكنبه وشكلها ,وتنسيق الصور

كلامك عن كوباباتا فكرنى بذكرياتى عن عاهراتى الحزينات ال بتصرف مكتوب فى بداية الروايه كاتب ماركيز انه مولع برواية كوباتا
راجل عجوز فى علاقه شبقيه من نوع تانى مع بنت بتفتح له باب

كلامك عن تمرير صوابعك هو الاهم عندى لانه مع كلام
vetrinary
باعتبره تداخل فنى مع موضوع البوست
كما لو انكم بتكتبه معايا

واننا بنتفاعل على ورقه واحده


صباح الفل

fawest said...

لقد قرأت روايه ماركيز الاخيره زكريات غانياتى الحزينات
ولأن رجل فى مثل قامه ماركيز يتأثر لدرجه
معارضته للروايه ( روايه جواباتا
فى ذكريات غانياتى الحزينات
فأثار اهتمامى هذا جدا
ووجدت جواباتا فى روايته
يتنسم الجمال فى علاقته بالجسد
وهو ما عشقته
مثلما اتوقف كثيرا امام صور الغلمان الملائكيه فى لوحات مايكل انجلو و رفائيل
عندها لم اثر جنسيا
بل على العكس
انتشيت وجدانيا
لهذا اتمنى ملامسه جسد انثى فى ادق تفاصيله و لكن اخشى اتهامى بالعجز
فعشقت جواباتا لهذا و عشقت بوستك لهذا ايضا

هل اميره من صممت بلوجك

الكنبة الحمرا said...

بشكرك لعشقك للمدونه
وال يحب كوبااتا ده ممكن يموت من الولع بسببه

اميرة بتلون الكنبه



فل